الرياضة

الدوري الألماني..

المهاجم النروجي يقود فريق الأصفر الى الفوز على ضيفه ماينتس

الوقت الأحد 17 أكتوبر 2021 6:23 م
المهاجم النروجي يقود فريق الأصفر الى الفوز على ضيفه ماينتس

اليوم الثامن ثنائية هالاند العائد من الاصابة تقود دورتموند إلى صدارة مؤقتة

اليوم الثامن واشنطن

قاد ماركو رويس والمهاجم النروجي إرلينغ هالاند العائد من الاصابة فريقهما بوروسيا دورتموند للفوز على ضيفه ماينتس 3-1، ضمن مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الألماني لكرة القدم، وإلى صدارة موقتة السبت.

افتتح القائد رويس التسجيل في الدقيقة الثالثة، وأضاف هالاند الثاني من ركلة جزاء (54) والثالث (90+4)، فيما سجل هدف الشرف لماينتس البديل الشاب جوناثان بوركارت (87).

ورفع الفريق "الأصفر والأسود" رصيده إلى 18 نقطة في المركز الأوّل، بفارق نقطتين عن المتصدر السابق بايرن ميونيخ حامل اللقب وباير ليفركوزن اللذين يتواجهان في قمة مباريات هذه الجولة على ملعب "باي أرينا" الأحد، حيث يأمل دورتموند أن تنتهي المباراة بالتعادل ليحافظ على صدارته.

وأثنى مدرب دورتموند ماركو روزه على أداء هالاند لقناة "سكاي" الرياضية، قائلاً "أراد إرلينغ أن يلعب وبذل قصارى جهده كيف يتواجد على أرض الملعب اليوم".

وبات روزه هو أول مدرب لدورتموند يفوز على الإطلاق بكل من مبارياته الخمس الاولى على أرضه في الدوري الألماني.

وأضاف القائد رويس "لقد افتقدنا له، ومن الرائع انه تمكن من تسجيل هدفين. لهذا السبب تعاقد (مع دورتموند)".

-49 هدفاً في 49 مباراة-

وتعافى هالاند (21 عاماً) من اصابة في فخذه ابعدته عن المباراتين الأخيرتين لفريقه وعن مباريات منتخب بلاده في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة الى مونديال قطر 2022 خلال النافذة الدولية الاخيرة، فسجل هدفيه الثامن والتاسع في "بوندسليغا" لينفرد بصدارة الهدافين بفارق هدفين عن مهاجم بايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

كما رفع هالاند رصيده إلى 49 هدفاً في 49 مباراة في الدوري وإلى 70 هدفاً في 68 مباراة في مختلف المسابقات، منذ انضمامه إلى دورتموند في كانون الثاني/يناير 2020 قادماً من سالزبورغ النمسوي.

وحافظ رجال المدرب روزه على سجلهم خالياً من الخسارة على ارضهم في الدوري هذا الموسم، من دون أي دعسة ناقصة مع 5 انتصارات في نفس عدد المباريات، كما فازوا بآخر 9 مباريات في "بوندسليغا" في عقر دارهم حيث سجلوا مرتين على الأقل في كل منها، في أفضل سلسلة لهم منذ عام 1994.

في المقابل، مُني لاعبو المدرب الدنماركي الشاب بو سفنسون (41 عاماً) بخسارتهم الثالثة توالياً في الدوري بعد السقوط أمام باير ليفركوزن 1-صفر وأونيون برلين 1-2، والرابعة لهم منذ انطلاق الموسم الجديد ليتجمد رصيدهم عند 10 نقاط.

على ملعب "سيغنال إيدونا بارك" في دورتموند وأمام 64 ألف مشاهد، افتتح صاحب الارض التسجيل بعد 3 دقائق من صافرة البداية بعد تحرك على الرواق الايمن وتمريرة من يوليان براند إلى المدافع البلجيكي توما مونييه وبدوره عرضية إلى رويس سددها صاروخية بقدمه اليسرى في الزاوية العليا.

وعاد مونييه إلى الواجهة ولكن هذه المرة كمسدد، بعدما تابع عرضية من هالاند عند حافة المنطقة بقدمه اليمنى بمحاذاة القائم (20).

وبعد سيطرة شبه تامة على الدقائق الـ 26 الاولى، عمد أصحاب الارض إلى خفض إيقاع اللعب عن طريق تبادل الكرات ببطء شديد، ليعود برانت ويحذو حذو زميله مونييه بتسديدة "على الطاير" بقدمه اليسرى مرت إلى يسار المرمى (30).

وأهدر ماينتس فرصة خطيرة قبل نهاية الشوط الأوّل، بعدما وجد المهاجم النمسوي كريم أونيسيو نفسه وحيداً في منطقة الجزاء لكنه تباطأ كثيراً (40)، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية على وقع خسارة هالاند لمواجهته مع الحارس روبن زنتنر الذي تصدى لتسديدته (45).

ولم يكد دورتموند يستهل الشوط الثاني، حتّى ضاعف النتيجة بفضل هالاند الذي تحصل على ركلة جزاء بعدما حاول تمرير كرة داخل المنطقة لمسها مدافع ماينتس السويسري سيلفان فيدمر، ليعود الحكم إلى الحالة بعد دقيقتين من حصولها ويستعين بحكم الفيديو المساعد "في آيه آر" ليشير إلى نقطة الجزاء، فنفذها النروجي بنجاح في وسط المرمى (54).

ومقابل اهدار أونيسيو فرصة تقليص الفارق بعدما أرسل كرة "لوب" فوق حارس دورتموند السويسري غريغور كوبل (61)، ردّ مدافع المضيف ماتس هوملس برأسية اصابت القائم (65).

لايبزيغ يفرمل فرايبورغ

وفي خضم تبديلات المدرب روزه أبرزها خروج صاحب الهدف الاول رويس، فاجأ ماينتس أصحاب الارض بهدف تقليص الفارق بعد تمريرة خاطئة من الحارس كوبل تلقفها البديل الكوري الجنوبي لي جاي-سونغ وارسلها إلى البديل الآخر المهاجم الشاب جوناثان بوركارت (21 عاماً) نكزها في الشباك (87)، لتهتز شباك دورتموند للمرة الـ 14 هذا الموسم.

وفيما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، اضاف هالاند الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه بعد تمريرة من الانكليزي جود بيلينغهام سددها من دون أن يرتجف في الشباك في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وحرم لايبزيغ، وصيف البطل في الموسم الماضي، مضيفه فرايبورغ من اللحاق بدورتموند في الصدارة بعدما فرض عليه التعادل 1-1.

تقدم لايبزيغ عبر السويدي إميل فورسبرغ من ركلة جزاء في الدقيقة 32، وعادل فرايبورغ بفضل الكوري الجنوبي وو يونغ جيونغ (63).

ورفع فرايبورغ الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة في الدوري هذا الموسم، إلى 16 نقطة في المركز الرابع، وبفارق نقطة عن أونيون برلين الخامس والفائز على فولفسبورغ 2-صفر.

في المقابل، توقفت سلسلة انتصارات لايبزيغ عند 3 انتصارات توالياً في مختلف المسابقات، رافعاً رصيده إلى 11 نقطة في المركز الثامن، وذلك قبل ثلاثة أيام من استحقاقه الاوروبي أمام باريس سان جرمان الفرنسي في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وخسر أينتراخت فرانكفورت أمام ضيفه هرتا برلين 1-2، فيما فاز بوخوم على مضيفه غرويتر فورث 1-صفر.

وتعادل بوروسيا مونشنغلادباخ مع شتوتغارت 1-1.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة