تقارير

"عملية ردع شاملة"..

تقرير: "التحالف العربي".. كيف رد على ذراع إيران في صنعاء؟

الوقت الثلاثاء 18 يناير 2022 11:05 ص
تقرير: "التحالف العربي".. كيف رد على ذراع إيران في صنعاء؟

اليوم الثامن مقتل حوالي 14 شخصا بضربة جوية واحدة استهدفت منزل مسؤول عسكري

اليوم الثامن صنعاء

قال سكان الثلاثاء إن ضربة جوية قتلت حوالي 14 شخصا في بناية واحدة بالعاصمة اليمنية صنعاء، وذلك وسط ضربات نفذتها على المدينة قوات التحالف العربي لمحاربة الحوثيين في اطار "عملية ردع شاملة".


ونفذ التحالف الضربات على صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي في أعقاب هجمة شنها الحوثيون الاثنين على أبوظبي الشريك بالتحالف، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.
وقال التحالف الذي تقوده السعودية إنه اعترض ثماني طائرات مسيرة أطلقت باتجاه المملكة الاثنين واعلن التحالف العربي الإثنين في بيان مقتضب نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه "استجابة للتهديد والضرورة العسكرية بدأنا ضربات جوية في صنعاء".


وأضاف "استهدفنا قيادات إرهابية شمال العاصمة صنعاء ‏‎والموقف العملياتي يتطلب استمرار الضربات استجابة للتهديد" دون تفاصيل أكثر.

الهجمات العدائية على المدنيين بالمملكة والإمارات سيتم محاسبة مرتكبيها وقال التحالف في بيان ثان نقلته واس "استجابة للتهديد سيتم تنفيذ عملية ردع شاملة لتحييد مصادر التهديد" وأضاف ان "القوات الجوية للتحالف تنفذ عمليات جوية على مدار 24 ساعة فوق العاصمة صنعاء. والهجمات العدائية على المدنيين بالمملكة والإمارات سيتم محاسبة مرتكبيها".


وقال ايضا ان "الطائرات الهجومية تحضر لعمليات مشتركة والقيادات الإرهابية ضمن الأولويات"، داعيا "أهل صنعاء إلى الابتعاد عن معسكرات وتجمعات المليشيا الحوثية حرصا على سلامتهم".


والضربات على ما يبدو هي الأكثر دموية بالنسبة لصنعاء منذ 2019. وأصابت الضربة التي أشارت تقديرات أولية إلى أنها قتلت 14 شخصا، منزل مسؤول عسكري سابق.
وقال مصدر طبي وسكان لوكالة رويترز للانباء إنها أسفرت عن مقتله ومقتل زوجته وابنه البالغ من العمر 25 عاما وأفراد آخرين من عائلته، بالإضافة إلى أشخاص غير معروفين حتى الآن.


وقال نائب "وزير الخارجية" في إدارة الحوثيين، التي تسيطر على أغلب المناطق الشمالية باليمن، على تويتر إن ضربات التحالف بأنحاء المدينة قتلت في المجمل نحو 20 شخصا.


وقالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن الضربات دمرت منازل وقتلت ما لا يقل عن 12 شخصا وأصابت مثلهم تقريبا وتدرب الإمارات قوات يمنية محلية انضمت مؤخرا إلى قتال الحوثيين في محافظتي شبوة ومأرب اليمنيتين المنتجتين للطاقة. 


وأعلن الحوثيون الاثنين مسؤوليتهم عن هجوم استهدف موقعين في الإمارات وأدى إلى تفجير شاحنات وقود وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص واندلاع حريق بالقرب من مطار أبوظبي.


 وردا على ذلك، قالت الإمارات إنها "تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي" وقالت شركة النفط الإماراتية أدنوك الإثنين على تويتر إنها فعلت الخطط الضرورية لاستمرارية الأعمال لضمان توفير إمدادات موثوقة من المنتجات لعملائها في الإمارات وحول العالم.

التعليقات

الصورة

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة