أخبار وتقارير

حلفاء هادي يريدون هزيمة الانقلاب بـ"الاتهامات فقط"..

تقرير: "المنفى اليمنية".. لماذا التنصل من اتفاق الرياض وقتال الحوثي

الوقت الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 11:04 م
تقرير: "المنفى اليمنية".. لماذا التنصل من اتفاق الرياض وقتال الحوثي

اليوم الثامن قوات شرطة عدن خلال تأمين أحدى شوارع العاصمة اثناء ملاحقة عناصر مسلحة مرتبطة بالحكومة اليمنية - أرشيف

يفرض الحوثيون الذين تدعمهم إيران "حصاراً مطبقاً"، على مركز محافظة مأرب، المعقل الأخير لتنظيم الإخوان، حلفاء حكومة الرئيس اليمني المؤقت عبدربه منصور هادي، المدعوم سعودياً، فيما تكثف مقاتلات التحالف العربي من غاراتها على تحركات الحوثيين في بلدة العبدية التي يحاصرها الانقلابيون من مختلف الاتجاهات منذ نحو شهر، ووصلوا (الثلاثاء)، إلى منزل أحد المحاربين في صف حكومة المنفى اليمنية، فيما تواجه الأخيرة الانقلاب المدعوم من طهران بكيل الاتهامات (فقط)، دون أي مواجهة حقيقية على الأرض.

صور الصراع مع الحوثيين بالطائفي والسلالي..

تقرير: هادي.. يدعو فقراء اليمن بعبارات رنانة لإفشال التجربة الإيرانية

وقالت تقارير إخبارية يمنية إن عشرات المدنيين توفوا جراء القصف والحصار والامراض التي انتشرت، حيث يمنع الحوثيون المدنيين من الخروج او الدخول الى العبدية المحاصرة منذ 23 يوماً.

وأكدت مصادر يمنية في مأرب لمراسل صحيفة اليوم الثامن "ان قوات الإخوان لم تنفذ أي عملية عسكرية لرفع الحصار عن العبدية، التي يقاوم فيها مقاتلون قبليون ليس لهم أي علاقة بإخوان اليمن، الذين لديهم تحالفات سرية مع الحوثيين الموالين لإيران".

والثلاثاء، قالت مصادر عسكرية إن طيران التحالف العربي بقيادة السعودية نفذ عشرات الغارات الجوية على تحركات الحوثيين، وأوقعت تلك الغارات عشرات القتلى والجرحى، وفق تلك المصادر.

وأمتدح هادي الذي يقيم في قصر بالسعودية، ما قال انه استبسال أبناء مأرب في الدفاع عن أخر معاقل الحلفاء المحليين.

تسليم محافظة شبوة للحوثيين..

تقرير: "حكومة هادي".. كيف تنفذ مخططات نظام إيران في الجنوب؟

وبحسب وسائل إعلام حكومية فقد، قال هادي -في اتصال مع سلطان العرادة الحاكم المحلي لمعقل الإخوان  -"لقد مثل صمود مأرب الأسطوري في وجه همجية مليشيات إيران الانقلابية الحوثية نموذجا يحتذى به في الوطنية والبسالة والفداء لصمودها ودفاعها الأسطوري عن الأرض والعرض في مواجهة اسلحة وصواريخ إيران التي تقصف وتحاصر المدينة وتقتل النازحين والابرياء على مدار ايام وشهور واعوام متواصلة".

ولم يتحدث هادي الذي يتحالف مع أذرع محلية لها تحالفات وتقاطع مصالح مع الحوثيين – "عن الطريقة التي يمكن من خلالها هزيمة إيران"، غير الاتهامات التي توجه للحوثيين بأنهم وراء انهيار العملة في مدن الجنوب المحررة والتفجيرات الاغتيالات التي تضرب الجنوبيين دون غيرهم.

وتمول السعودية التي تقود التحالف العربي، جماعة الإخوان لقتال الحوثيين، الا ان الخلاف بين الرياض والدوحة الأخير، ساهم في تحقيق مصالحة في العام 2017م، قادت الى تحالفات سرية، سلم على إثرها الإخوان "أسلحة سبعة الوية مقدمة من السعودية للحوثيين في فرضة نهم"، ثم ثلاثة ألوية في الجوف، وأخيرا تم تسليم محافظة البيضاء وأجزاء واسعة من شبوة.

"اليوم الثامن" تبحث في سيناريو معركة شبوة..

تحليل: خفايا صراع الرئيس ونائبه.. لماذا يصور هادي الصراع بالطائفي

وتقول تقارير إخبارية ان الأزمة الخليجية والعربية مع قطر، كان من أبرز أسبابها وجود مشروع تقاسم بين الدوحة وانقرة من طرف وطهران من الطرف الأخر، وينص المشروع على تقاسم النفوذ في اليمن، ان يذهب الشمال لإيران والجنوب لقطر وتركيا، وهو ما يسير عليه المخطط منذ ان سيطر الاخوان على شبوة في العام 2019م.

 وفشلت حلفاء هادي في قتال الحوثيين، غير توجيه الاتهامات بتجنيد الأطفال وقتل المدنيين وحصارهم، دون أي تنفيذ لأوامر الرئيس المؤقت التي تقضي بضرورة توحيد الجهود لهزيمة المشروع الإيراني.

 وعلى الرغم من الانتكاسات التي يتعرض لها حلفاء السعودية في مارب وشبوة، الا ان ذات الحكومة تشن حربا يقول جنوبيون "انه اشد ضراوة من أي حرب سابقة، من خلال الحصار الاقتصادي والمعيشي على عدن، وصولا الى تفجير الحرب ومحاولة اغتيال محافظ عدن السيد أحمد حامد لملس الاحد الماضي.

مستشار الأحمر يؤكد نجاح الهدف من العملية..

تقرير: إخوان اليمن والسعودية.. خطاب تبني "تفجير عدن" الإرهابي

وتقوم حكومة هادي بأمداد أذرع محلية لها في العاصمة عدن بالأسلحة المهربة من مأرب، وهو ما يقره سياسي ومسؤول سابق في الحكومة اليمنية.

وأقر السياسي صالح الجبواني، بوقوف الحكومة، وراء زعيم خلايا كريتر الإرهابية إمام عبده الصلوي، المتهم بالتورط في حوادث إرهابية أبرزها اغتيال الناشط المدني أمجد عبدالرحمن، وعشرات الانتهاكات التي توثقها تقارير حقوقية ضد زعيم الخلايا الإرهابية في حي كريتر.

وتدعم السعودية تحالف الإخوان مع هادي، لقتال الحوثيين، الا ان هذا التحالف لم يحقق أي انجاز ميداني، بل على العكس ساهم في تسليم مناطق يمنية كانت قد حررتها قوات التحالف العربي التي نزلت على الأرض في العام 2015م، بمأرب.

مساع لفرض سلطة أمر واقع تطيح بالرئيس المؤقت..

تقرير: هادي يواجه أزمات جديدة.. والإخوان يستنسخون تجربة الحوثيين

ورعت الرياض اتفاقا سياسيا بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة المنفى اليمنية على أمل ان يتم توحيد الجهود ضد الحوثيين، الا ان حلفاء الحكومة يواصلون التنصل من الالتزام بتنفيذ بنود الاتفاقية التي تعثرت كثيراً بفعل رفض الاخوان سحب ميليشياتهم التي تقاتل في أبين وشبوة إلى تخوم مأرب والبيضاء، قبل ان يسقط الحوثيون البيضاء وأجزاء من شبوة.

"مواقف انهزامية متجددة"..

تقرير: حكومة هادي في مجلس الأمن تستجدي السلام مع الحوثيين

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة