الفن والفنانون

أيقونة السينما الإيطالية..

"سيكيتا" تدور حول أسوأ وأخطر فترة جفاف تواجه إيطاليا منذ مائتي عام

الوقت الأحد 21 فبراير 2021 7:33 م
"سيكيتا" تدور حول أسوأ وأخطر فترة جفاف تواجه إيطاليا منذ مائتي عام

اليوم الثامن بيلوتشي مستعدة لخوض كل التجارب السينمائية عندما تكون شيقة

اليوم الثامن وكالات

بدأت أيقونة السينما الإيطالية مونيكا بيلوتشي تصوير فيلم سينمائي جديد مع المخرج باولو فيرتسو يدور في إطار الرعب والخيال الذي يحاكي الواقع بصورة قريبة. 
يحمل العمل الجديد عنوان "سيكيتا" أو (الجفاف) الذي تدور أحداثه حول اسوأ وأخطر فترة جفاف تواجه إيطاليا والتي لم تحدث منذ 200 عام، ما دفع عدة مناطق الى المطالبة باعلانها مناطق كارثة طبيعية وتسبب باضرار كبيرة بالزراعات ودفع سلطات روما باتجاه تقنين ماء الشرب. 


ووسط الجفاف الذي طال أمده في العاصمة الإيطالية يتتبع الفيلم مجموعة من الشخصيات من جميع مناحي الحياة مرتبطة بخيط واحد مأساوي وساخر حيث يسعى كل واحد منهم للخلاص، وفقا لمجلة "فارايتي" الأميركية.


في القصة لم تمطر في روما منذ ثلاث سنوات ونقص المياه يغير العادات، وفي المدينة التي تموت من العطش، تتحرك مجموعة من الشخصيات، صغارا وكبارا، مهمشين وناجحين، ضحايا ومتربحين، ترتبط حياتهم جميعا معا.


يتولى بطولة الفيلم بجانب بيلوتشي كل من ايمانويلا فانيلي وإيلينا ليتي وفينيسيو مارشيوني وفاليريو ماستاندريا وغابرييل مونتيسي وسيلفيو أورلاندو وكلوديا باندولفي وتوماسو راجنو ودييغو ريبون وسارة سيرايوكو وماكس تورتورا.

والسيناريو من كتابة فرانشيسكا أرشيبوجي وباولو جيوردانو وفرانشيسكو بيكولو والمخرج أيضا.
يذكر أن بيلوتشي وفي أول ظهور بالسينما العربية، لعبت مؤخرًا دور البطولة في فيلم المخرجة التونسية كوثر بن هنية "الرجل الذي باع ظهره"، وهو مدرج في قائمة الأوسكار لأفضل فيلم روائي طويل عالمي. 


ويتناول الفيلم قصة مهاجر سوري غادر بلده هربا من الحرب إلى لبنان على أمل السفر منه إلى أوروبا حيث تعيش حب حياته وفي سبيل ذلك يقبل أن يرسم له أحد أشهر الفنانين المعاصرين وشما على ظهره ليتحول جسده إلى تحفة فنية لكنه يدرك بعد ذلك أنه فقد حريته من جديد بسبب القرار الذي اتخذه.


وبيلوتشي (57 عاما) الملقبة بالإيطالية بـ"بيليسما" أي فائقة الجمال بدأت حياتها المهنية عام 1988 كعارضة أزياء في سن الثالثة عشرة وبحلول عام 1989 أصبحت بارزة كعارضة أزياء في فرنسا وعبر المحيط الأطلسي في مدينة نيويورك وعملت لصالح دولتشي أند غابانا ومجلة إل الفرنسية.


وفي عام 1990 بدأت حياتها الفنية وشاركت حتى الآن في أكثر من 60 فيلما، من"برام ستوكرز دراكولا" لفرنسيس فورد كوبولا إلى "سبيكتر" حيث انضمت في الخمسين من العمر إلى ما يعرف بـ"نساء جيمس بوند من إخراج سام منديس، وهي التي تبدي استعدادها دوما لخوض كل التجارب السينمائية عندما تكون شيقة.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة