أدب وثقافة

باللغتين العربية والإنكليزية..

مجلة شواطئ تصدر عدد الخريف الخاص "إكسبو 2020 دبي"

الوقت الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 1:13 م
مجلة شواطئ تصدر عدد الخريف الخاص "إكسبو 2020 دبي"

اليوم الثامن عدد يحتفي بالشمولية والقـوة الاستثنائية للوحدة وجميع القيم الأساسية للامارات

اليوم الثامن أبوظبي

أصدرت مجلة شواطئ في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عدد الخريف الخاص بمناسبة معرض إكسبو 2020 دبي باللغتين العربية والإنكليزية.

ويبدأ العدد بغلاف فني مستوحى من هيكل القبة الرائع في ساحة الوصل، الذي وصف بأنه "جوهرة التاج" و"القلب النابض" للمعرض، فيما تستمر التغطيات في الصفحات الداخلية بمقابلات ومقالات حصرية، بالإضافة إلى صور مذهلة تقدم لمحة عما يمكن توقعه عند زيارة المعرض.

كما يحتفي العدد بالتنوع والشمولية والقـوة الاستثنائية للوحدة وجميع القيم الأساسية التي تمثلها دولة الإمارات ويقدم عدد من الصفحات الإبداعية في جوانب مختلفة تسلط الضوء على المرأة في إكسبو، التراث البحري، متحف اللوفر أبوظبي، أسبوع دبي للتصميم، الثورة الرقمية، كارتييه والفنّ الإسلامي، وغيرها من الموضوعات العالمية التي تشمل جميع الاهتمامات.

ويضم العدد في طياته مقابلات مع ثلاث نساء رئيسيات يقفن وراء إكسبو 2020، حيث نقل العدد وجهات نظرهن المختلفة حول هذا الحدث العالمي، والخوض في الاستعدادات لمثل هذا الحدث الضخم واسع النطاق، وتقديم لمحـة عـن بعـض عوامل الجذب الرئيسية.

أبوظبي: أصالة الحضارة وحداثة الحياة

يذكر أن مجلة شواطئ في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، انطلقت عام 2007 وتصدر بشكل فصلي باللغتين العربية والإنكليزية، وتتجلى الصورة المثلى لرؤيتها عبارة "أبوظبي: أصالة الحضارة وحداثة الحياة" التي يكمن جوهرها في الحفاظ على "الإرث المحلي العريق لدولة الإمارات" بالتزامن مع الانفتاح على الآخر، وهذا ما يتيح خلق هوية إماراتية أصيلة تتناغم مع معطيات العصر الحديث.

وتسعى المجلة إلى تحقيق التوازن بين اللغتين العربية والإنكليزية ومقاربة تفاصيلهما، وتشييد جسور التواصل الحضاري التي تسهم في التقارب بين الأمم والثقافات المختلفة، فضلاً عن تقديم مجموعة مميزة من أصحاب الأقلام المبدعة لينثروا شذى حروفهم ويسكبون مداد كلماتهم على صفحاتها، وفي كل عدد جديد تقدم المجلة منظوراً جديداً عما يجري على المستويين المحلي والعالمي.

من جهتها تأسست لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي كلجنة حكومية دائمة معنية بتنظيم المهرجانات والأنشطة التراثية وإنتاج البرامج الثقافية بقرار صادر عن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي 2013.

وتهدف رؤية واستراتيجية اللجنة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء من خلال ممارسة التراث الإماراتي كما تعمل على ترسيخ قيم الموروث الإماراتي في الوفاء والولاء للقيادة والوطن كمثل أصيل يحتذى به وضمان استدامته وتخدم جميع أنشطة اللجنة الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، وتعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم.

وتدير اللجنة العديد من المهرجانات والبرامج التراثية والثقافية التي تلعب دوراً بارزاً في صون الموروث الثقافي، منها: برنامج "شاعر المليون"، برنامج "أمير الشعراء"، برنامج "المنكوس"، برنامج "الشارة"، برنامج "المغاني"، مهرجان ليوا للرطب، مهرجان الظفرة، مهرجان الظفرة البحري، مهرجان سباق دلما، مزاد ليوا للرطب، أكاديمية الشعر، قناة بينونة التلفزيونية، مجلة شاعر المليون، مجلة شواطئ، فرقة أبوظبي للفنون الشعبية ومحمية المرزوم.

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة