كتاب المقالات

محمد قواص

انصاع حزب الله وأخلى الحكومة اللبنانية من الوزير جورج قرداحي. انتهت مهمة قرداحي داخل تعقّد الأزمة بين دول الخليج ولبنان ولم يعد هناك من حاجة للنفخ بالكرامة والعزّة والعناد التي أمره بها الحزب. فحين...

تعوّل فرنسا بشكل عاجل على نجاح مبادرتها في لبنان. تعرّضت جهود الرئيس إيمانويل ماكرون في هذا الصدد إلى عثرات لم يكن يتوقعها، وهو الذي تطلّع إلى ردود فعل فائقة الإيجابية على تحركه السريع صوب بير...

قد توهن التطورات الميدانية الدراماتيكية القدرة على استشراف مايمكن أن تحمله الساعات المقبلة من مفاجآت داخل ملف الأزمة مع إيران. التحركات العسكرية باتت كثيفة علنية، سواء من قبل إيران والميليشيات التاب...

لا يملك اللبنانيون ترف التمرد على ما سارع البعض إلى تسميته "وصاية" فرنسية. تصدعت هياكل لبنان الاقتصادية، انهارت قيمة عملته، انكشفت أسطورة نظامه المصرفي، فقد اللبنانيون ودائعهم المالية، واتضح...

وجّه رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري والمنضم حديثا إلى صفوف المعارضة، سهام نقده واتهاماته لمنافسيه السياسيين بدفع البلاد نحو الانهيار. كلمة جاءت بمناسبة إحياء الذكرى الخام...

لا جدل في أن قضية فلسطين لم تعد “قضية العرب الأولى”. وإذا ما تأملنا هذا الواقع عميقا قد نكتشف أنها لم تكن يوما الأولى، وإن كانت الحروب التي ارتبطت بها شكّلت حتى عام 1973 همّا عربيا جماعيا...

أن يتبرع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، برفض فكرة إرسال قوات دولية لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، فذلك يعني ألا أحد في هذا العالم يرغب في ذلك أو يخطط له. فحتى...

بات الشارع الكبير في لبنان خارج هيكلي 8 و14 آذار. وباتت قوى السلطة، بمعسكريها، متضامنة متواطئة، كل على طريقته، لوأد ذلك الحراك الذي يربك المشهد الحاكم على نحو لا سابق له منذ اتفاق الطا...

تدخل المنطقة في طور جديد سيعيد رسم الخرائط السياسية التي قلما اهتزت منذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران. تغير الشرق الأوسط، لاسيما منذ اندلاع "الربيع العربي". تغيرت مصر وتونس وليبيا...

لن نصدّق أن الأمور ذاهبة إلى الصدام الكبير بين إيران والولايات المتحدة في العراق. لا تقوى إيران على ذلك، ولم يسبق لها أن ذهبت بعيدا في تحدي “الشيطان الأكبر” إلى درجة المواجهة المباشرة مع أ...

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة