الاسرة والمجتمع

المجلس الانتقالي الجنوبي..

انتقالي الضالع ينعي نائب رئيس العمليات المشتركة محور الضالع القتالي

الوقت الأحد 08 مايو 2022 9:28 م
انتقالي الضالع ينعي نائب رئيس العمليات المشتركة محور الضالع القتالي

اليوم الثامن القائد العسكري البارز العميد سيف شائف الحميدي، نائب رئيس العمليات المشتركة محور الضالع القتالي

اليوم الثامن الضالع

نعى المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع، اليوم وفاة القائد العسكري البارز العميد سيف شائف الحميدي، نائب رئيس العمليات المشتركة محور الضالع القتالي، الذي وافاه الأجل، مساء اليوم الأحد، إثر حادث مروري وهو فوق الواجب اثنا تأدية واجب العزاء لأسرة الشهيد القائد محمد الشوبجي، وبرفقة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن العمري،

في ما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} صدق الله العظيم

 ببالغ الأسى والحزن العميق، ينعي المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع،وكافة أحرار الضالع خاصة والجنوب عامة، والقوات المسلحة الباسلة، بوفاة القائد العسكري البارز العميد سيف شائف الحميدي،نائب رئيس العمليات العسكرية المشتركة محور الضالع القتالي، والذي وافاه الأجل في ظهر هذا اليوم

إن المجلس الانتقالي الجنوبي محافظة الضالع ، وهو ينعي هذا القائد العسكري البارز، ليؤكد على فداحة االمصاب الجلل، وعمق الخسارة التي تعرضت لها محافظة الضالع، والجنوب بشكل عام، والقوات المسلحة الجنوبية بشكل خاص، برحيل قائد عسكري كهذا، وهو في قمة العطاء والنشاط في خدمة وطنه وشعبه الجنوبي 

لقد خسرت الضالع والجنوب بشكل عام، والمؤسسة العسكرية بوجه الخصوص، برحيل القائد الجسور العميد سيف شائف الحميدي، مناضلا فذا وقائدا عسكريا إستثنائيا.. كونه أحد نواه الجيش الجنوبي، ومن القيادات العسكرية البارزة في محافظة الضالع، وله صولات وجولات في مختلف الميادين والساحات النضالية الجنوبية، والذي كان آخرها في إدارة سير العمليات القتالية بجبهات شمال الضالع، الذي كان لم يتوقف لحظة واحدة عن تأدية وأجبه الوطني، بل كان منطلقا من مكان الى آخر، تارة في جبهات شمال الضالع وتارة أخرى في خدمة شعبه ومجتمعه بالمحافظة، وله اسهاماته البارزة في حل الكثير من القضايا المدنية، والإجتماعية. 

وبهذا المصاب الجلل، نتوجه بخالص العزاء والمواساة، إلى أسرة الفقيد وأبناءه وإخوانه، وأقاربه، وكافة أسرتهم الكريمة في منطقة حمادة م/الازارق، سائلين المولى ان يعصم قلوب الجميع بالصبر والسلوان.

وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه، وإن يسكنه فسيح جنانه.

 إنّا لله وإنّا إليه راجعون.

التعليقات

الصورة

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة