مقالات

محمد الحكمي يكتب:

بروبوغاندا خطيرة

الوقت الأربعاء 20 أكتوبر 2021 7:12 م

المؤمن لايلدغ من الجحر مرتين ياقيادات شعبنا الجنوبي العظيم

سيناريو وأحداث متكررة كلها توحي بهزليات وحلقات جديدة تتغير عناوينها من حين لأخر تمارسها الدول الراعية على قياداتنا التي لامحل لها من الإعراب , فقط جملة صلة موصول تعود بنتائجها وعواقبها على شعبنا الجنوبي الذي يعاني من القحط والجوع والنكبات المتوالية منذا ظهور عاصفة الحزم والآمل التي أحدث كل العوامل التي زعزعت أمن وأستقرار هذا البلد الغني بموارده وجعلت من قياداتنا الهزلية أضحوكة ودمى يتلاعبون بها بمخرجات جديدة , فماذا بعد كل هذا أيها السادة الأشقاء هل لازالت لديكم مخططات تكيدونها عبر القيادات التي لاتجيد إلا الظهور عبر المنصات الإعلامية والإذاعية , لقد فار التنور وبلغت الحلقوم لم نعد نثق في مخططات تهدف بالقضاء على شعبنا وقضيتنا وتدس الزعاف والفتن بيننا البين , شعبنا بحاجة إلى رغيف خبز يقتاته وبترول وديزل ومشتقات نفطية وعجلة تنموية إقتصادية تسهم في رفع مستوى العيش الكريم الذي هو مطلبنا الوحيد , سئمنا من اللاعيبكم أيها الساساة الساديون , فنحن في ظل أنهيار في العجلة الإقتصادية وتدمير ممنهج للتعليم وشتى مجالات الحياة والرفاهية , من سيدري ماذا تحيكون من مؤامرات خبيثة ضد شعبنا الملطوم من كل الجهات ,أنتم من تأججون الصراعات في تربة الوطن الغالي الذي أضحى ضمن مخططاتكم اللعينة , فلا غرو أن أنتقدناكم وقلنا كبد الحقيقة المرة .


إلى القيادات الجنوبية التي علقنا أمالنا فيها وجرينا مجراها وسعينا في خطاها هل تدركون ما أنتم عليه حاليا من مماحكات وبروبوغاندا خبيثة تديرها دول تخضع للماسونية التي تهدف بالقضاء على الأمة الإسلامية برمتها بمخططات دينية وللاسف الكل يغني في هواه نرقص ونغنى ولا نعرف مايدور خلف الستار والاحداث كلها شاهدة فنحن نلاحظ كل يوم وكل ساعة الصراعات فقط في الدول العربية والدول التي تفض النزاعات هي أجنبية وهي بذاتها من تشعل نيران الصراعات فكفى بالله أيها الشعب المختار أصحو ماأنتم عليه وقوموا لله وللوطن قانتن وجاهدوو في سبيل الحرية التي أصبحتم مقيدين بها وتابعين ذليلين.


للاسف أضحى معظم القيادات الرمزية بغبغاوات فقط يرددون ماقيل لهم ولايعملون بها , فعليهم أن يحددو بوصلتهم قبل أن ينقلب السحر على الساحر .


من كان يؤمن بعاصفة الأمل فقد فاته القطار ومن كان يؤمن بقضية وشعب فلازال هنالك الأمل يلوح , عليكم بإتباع شعاع الأمل أيها الساساة في القضية الجنوبية ومخرجاتها وأزيحو عنكم هذا الكاهل الثقيل وانقذو شعبكم قبل أن تحل عليكم لعنة أهل السبت والله على ما اقول شهيد , فالشعب أصبح يتسول من فتات المنظمات , وما اصعب هيانة شعب أعزه الله واذله قياداته المتقوقعة والمترنحه .

على المجلس إلانتقالي والقيادات في الشرعية إن يحددوا مسارهم وإتجاهاتهم في ظل هذه الظروف العصيبة التي مثلت على الواقع المعيشي الذي يعيشه المواطن الزهيد الذي اضحى فريسه للفقر والجهل , وان يخدمو شعبهم ويوفروا لقمة العيش والرواتب المنقطعة والتي أصبحت عباء على الحكومة وأسيادها الاشقاء , ماهذا الهراء الذي يمارسه الساسة المجندون لقيادات خارجية تعمل ما املي لها فقط بالورق برهنو وجودكم وكيانكم ووحدوا صفوفكم وقاتلوا عدوكم واعدو لهم ما استعطتم رباط الخيل ورباطة جأش وتأني وصبر وحكمة وافيقو من سباتكم .


فكما تعرفون أنه كلما حدثت من وعكة وأزمة في البلاد يظهرونكم على الشاشات تتكلمون ووتتفلسفون بما أعد لكم على الورق وكل هذا يحدث فقط لأثبات فشلكم وبإنكم انتم من خذل هذا الشعب , اليس بعار عليكم أن تكونوا ادوات ناسخه فقط , فاعلمو ان المؤمن ولاسيماء المؤمن بقضية وشعب ووطن لايلدغ من الجحر مرتين فعليكم ان تتحدوا ضد كل من سولت له نفسه بان يمس هذا الشعب والحياض الوطني بالفتن والشمات والمحن والأزمات فسلاما على من اتبع الهدى .

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة