مقالات

علي محمد جارالله يكتب لـ(اليوم الثامن):

الجنوب العربي من الكفاح السياسي الى الكفاح العسكري

الوقت الخميس 14 أكتوبر 2021 12:00 ص

اتقدم إلى ابناء الشعب الجنوبي بمناسبة الذكرى 58 ليوم 14 أكتوبر المجيد يوم إندلاع الكفاح المسلح في الجنوب العربي من جبال ردفان الأبية، و ليكن هذا اليوم حافزاً لتحقيق النصر و إستعادة الوطن، و اليكم أدناه مقتطفات من تاريخ ثورة ابناء الجنوب:
1) في بديات الأربعينات إبتدأ عودة ابناء عدن الشباب الى بلادهم بعد إنهاء دراساتهم الجامعية.
2) أطلق الفقيد لقمان صرخته من عدن حول الثورة السياسية عندما كتب مقالة في 9 سبتمبر 1951 في العدد 587 من جريدة فتاة الجزيرة قائلاً:
"إنما نحن في مطلع عهد الكفاح السياسي".
3) التقط الفقيد عبدالله الأصنج صرخة لقمان و حوّلها الى شوكة في خاصرة الإستعمار البريطاني، و تم تأسيس اول نقابة عمالية في عدن في بدايات العام 1940م، و كانت بداية الثورة السياسية الفعلية.
4) في العام 1951، قابل لقمان وزير المستعمرات البريطاني جيمس جريفتس في لندن، و طالبه بالحكم الذاتي.
5) في 14 ديسمبر 1960 أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها الدولي الخاص بإلغاء الاستعمار و منح الاستقلال لكل الشعوب و الأقطار المستعمَرة.
6) في 18 سبتمبر 1962م توجه محمد علي لقمان إلى نيويورك على اثر سعي بريطانيا لدمج مستعمرة عدن قسراً إلى اتحاد الجنوب العربي ليشرح قضية عدن بخطبة استمرت اربع ساعات نادى فيها بتصفية قواعد الاحتلال و إعلان الاستقلال.
7) في 17 ابريل 1963 القى المناضل الفقيد شيخان الحبشي خطابا في الأمم المتحدة شارحاً قضية الجنوب العربي.
8) عارض ابناء عدن و ساكنيها الإتفاقية التي وُقعّت في لندن في أغسطس 1962 لضم عدن إلى إتحاد الجنوب العربي، و خرج الجميع في مظاهرات إحتجاج و إعتصامات و إضراب عن العمل.
9) في 14 أكتوبر 1963 إنطلق الكفاح المسلح من جبال ردفان و كان اول شهيد لبوزة.
10) تمخّض الغضب في عدن إلى ان القى الفدائي العدني الفقيد خليفة عبدالله حسن خليفة قنبلة في مطار عدن في 10 ديسمبر 1963م إحتجاجا على إعلان ضم عدن للاتحاد.
11) منذ ذلك التاريخ تم إعلان حالة الطوارئ في عدن و إستمر حتى يوم الجلاء في 30 نوفمبر 1976م.
الخلاصة:
ــــــــــــــ
ما يحزٌ في القلب أن هذا التاريخ الذي ذكرتُ بعض مفاصله قد تم تجاهله منذ اليوم الأول للإستقلال، بل تم اعتباره و كل ما يمتٌ اليه رجعياً، و ينبغي محاربته.
ان حب ابناء الجنوب في ذلك الزمن لعدن القلب أدّى لتتمدد الثورة السياسية من عدن لتصبح ثورة مسلحة تنطلق في ردفان.
عدن و ردفان عينان في راس.
المجد و الخلود لشهداء الجنوب.
د. علي محمد جارالله ((أبوظبي))
14 أكتوبر 2021م

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة