كتاب وآراء

د. علوي عمر بن فريد يكتب لـ(اليوم الثامن):

لم يسقط الجنوب العربي عام 1994م !!

الوقت الأحد 25 يوليو 2021 7:29 م
لم يسقط الجنوب في حرب 1994م ، لقد سقط يوم أن تنازل شلة من المراهقين عن هويته وباعوا اسمه في سوق النخاسة في تعز عند تأسيس الجبهة القومية لتحرير "الجنوب اليمني المحتل "!!
 
• سقط الجنوب العربي عندما اختزلت "الوطنية " في شخص قحطان الشعبي وشلة المراهقين الجنوبيين الموتورين والفارين الذين ارتضوا أن يكونوا بوابين مرتهنين لعبد الفتاح إسماعيل ورفاقه الحجريين عام 1963م في تعز!!
• سقط الجنوب عندما تآمر و تنكر شلة غبية من الجنوبيين لوطنهم ولأهلهم وقياداتهم التاريخية – الوطنية الذين أسسوا أفضل تجربة واقعية بالتراضي وليس بقوة السلاح " اتحاد الجنوب العربي "قبل بها شعب الجنوب وتسابقوا خلف الشعارات الوهمية وفرطوا في وطنهم وباعوه للدخلاء والمرجفين والحاقدين عليه !!
*سقط الحنوب عندما أقصيت رابطة الجنوب العربي ومن بعدها جبهة التحريروكافة الطيف السياسي الجنوبي !!
 
• سقط الجنوب في وقت مبكر في الستينات من القرن الماضي عندما جلب شلة من أبنائه الشرور والحروب للجنوب تحت شعار " الكفاح المسلح " رغم إعلان بريطانيا عن موعد الاستقلال عام 1968م !!
• سقط الجنوب العربي يوم أن أفرغ الجنوب عمدا من رجاله من سلاطين وأمراء ورجال السياسة والفكر والمثقفين والعلماء والكفاءات الوطنية وانتقمت منا بريطانيا وقامت بتسليم الحكم لحليفتها الجديدة "الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل "!!
• سقط الجنوب يوم تم تسريح معظم القيادات العسكرية والأمنية الجنوبية وإحلال مليشيات الحزب من المستوطنين الجدد مكانها !!
• سقط الجنوب في مؤتمر زنجبار عام 1968م عندما كشر الشيوعيون بقيادة عبد الفتاح إسماعيل عن أنيابهم لتدمير الجنوب !!
• سقط الجنوب عند انتفاضة حركة الوحدة الوطنية في العوالق وردفان والصبيحة عام 1968م عندما جابهوا ما يزيد عن 11 ألف جندي حشدتهم الجبهة القومية ضدهم وسقوط أكثر من خمسين شهيدا منهم !!
• ضاع الجنوب عندما قاد الجنوب المجرمون والقتلة والأوغاد الانتفاضات وتم على أيديهم قتل وسحل خيرة رجال الجنوب في انتفاضات الحقد والاغتيالات في السبعينات من القرن الماضي !!
• ضاع الجنوب يوم تمت تصفية الجيش والأمن من أبناء الجنوب وإحلال مليشيات الحزب من المستوطنين الجدد من تعز والحجرية بدلا عنهم!!
• سقط الجنوب يوم تم نهب مساكن أبناء الجنوب في عدن وتسليمها لمن لا يملكها ولمن لا يستحقها !!
• سقط الجنوب أيام المظاهرات والانتفاضات والتأميمات وأكذوبة تحرير المرأة وتخفيض الرواتب في السبعينات !!
• سقط الجنوب عند إعدام فيصل عبد اللطيف وسجن قحطان الشعبي وسجن أنصارهما !!
• ضاع الجنوب عندما تم قصف دار الرئاسة في التواهي وأعدم ربيع وجاعم صالح ورفاقهما !!
• سقط الجنوب عندما استبيحت الدماء الجنوبية وسقط أكثر من عشرة آلاف قتيل في 13 يناير عام 1986م بين الزمرة والطغمة وخسر الجنوب كوادره في جميع المجالات !ّ!ّ
• ضاع الجنوب عندما ذهب البيض الى الوحدة مع الشماليين وحارب الجنوبيين ودارت الدائرة عليه !!
• سقط الجنوب بأيدي أبنائه عندما أعماهم الحقد ضد بعضهم البعض وكرسوا قولا وفعلا الزمرة والطغمة من جديد في حرب 1994م !!ّ
• انه وطني الجنوب العربي ..الوطن الذي سلبت إرادته في أكذوبة الوحدة اليمنية ..البلد الذي تحالفت على تدميره عناصر القوى الشمالية المتنفذة ومعها قوى عالمية انقضت عليه بشراسة غير مسبوقة , وجندت من أبناء الجنوب مَن روضتهم وبرمجتهم للتحول إلى وحوش كاسرة وغادرة , فاجتاحوه جوا وبرا وإعلاميا ونفسيا ودينيا .
• ضاع الجنوب يوم أن اشرعوا حدوده ودفعوا بالعصابات والمجاميع المدربة على القتل من كل حدب وصوب , وبعد أن استباحوه وقضوا على وجوده القوي وعزته وكرامته وسيادته
• ضاع الجنوب يوم أن تناهبوا ما فيه من الثروات ونصبوا خدامهم وأعوانهم ليتواصلوا بمسيرة التفتيت والتضييع والإلغاء.
• ضاع الجنوب يوم أن منحوا قلة من الجنوبيين بعض المناصب الهزيلة وساندوهم للسيطرة على حكم الجنوب والمضي به إلى دوامة الإهلاك المبين , ومنذ ذلك الوقت وكفة الخراب والدمار راجحة وسائدة , ويقولون اليوم بأن هناك مَن يعترف منهم بأن ما قد حصل كان خطاً!!
• ضاع الجنوب يوم أن دخلنا معشر الجنوبيين في حروب داحس والغبراء المناطقية والقبلية رغم أننا نمتلك أجمل وطن ويتسع لنا جميعا !!
• إن ما أقول ليس جلدا للذات الجنوبية على أخطائها الكبيرة وإنما مراجعة للذات والوقوف لمراجعة أخطائنا وسذاجتنا وعواطفنا الجارفة التي قادتنا إلى ما نحن فيه اليوم !!
• وختاما نقول : إنها تجربة مريرة قاسينا فيها الأمرين ممن كانوا يدعون كذبا وزورا أنهم إخوتنا وهم من تآمر ولا زالوا على بلادنا وشعبنا !!
• ونقول اليوم وداعا للسقوط ومرحى للنهوض وعندما تنهض الأسود ينتهي حكم الثعالب !!
د.علوي عمر بن  فريد

التعليقات

الصورة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

الصحيفة الورقية |

5e85af3b6fb37.png

الاعداد السابقة